سباق 


الازمات بانواعها تعيق التقدم، سواء مؤقتاً أو إلى الأبد. يركض المهاجم في كرة القدم وامام عينيه المرمى ويحاول المدافعين التصدي له واعاقته في اغلب الأحيان عن وصوله لهدفه،

فالمدافع يؤمن بأن الكره يجب ان تغير مسارها نحو مرمى الخصم، ولكن المهاجم مازال يتقدم ، فضربة حادة وخاطفة  تصيب ساقه اثناء تقدمه يجب ان لاتعيقه ولا توقفه عن المرمى.

 هذا مشهد درامي جميل في احد حلقات كابتن ماجد ولكن اذا كان المهاجم مازال في نصف الملعب ويفكر بهذه الطريقة المميته فإنه سينهك لياقته وسلامة اقدامه وقد يصل مره وقد لايصل الى الابد. في كثير من الحالات يجب على المهاجم ان يعيق نفسه او يختلق عرقلة ليقع ارضاً ويرتطم بقوة  ليتوقف نهائياً عن التقدّم حتى يستفيد من ضربةٍ حرة نحو المرمى.

فهذا سيعطيه وزملائه فرصه اعاده ترتيب الأوراق والتمركز والتفكير برويّه في كيفية الوصول للمرمى بشكل منظم وبكامل قواه كفريق ولياقه.

تحتاج في اوقات ازمات الاعمال ونزول المبيعات الى التوقف ولو كان على حساب تأخرك عن تحقيق هدف قريب محقق وذلك لتعيد ترتيب اوراقك . وتبني اساسيات دورة التسويق في شركتك حتى تتأكد أنك عند الإنطلاق لن تحتاج أن تنظر إلى الوراء اطلاقاً فخطوط دفاعك منتظمة وتعمل ضمن منظومة واحدة. لأن استراتيجية التسويق تعني ان البنى الأساسية قد تم احكامها وربطها بدورة واضحة ويمكن متابعتها وقياسها في كل مرة. 

قد تكون الإعلانات من اسرع الطرق للبيع ولكن، تعثر مبيعاتك قد يكون أزمة يجب أن تخلقها لنفسك كي تتوقف تسترجع أنفاسك ومن ثم تعاود اللعب من جديد ولكن بصفوف منظمة افضل من قبل لأنك تسعى للوصول للمرمى ليس مرة واحدة فقط بل باستدامه.

عندك تعليق ؟

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s