الغريب حبيب


الغريب دخيل والقريب حبيب. هذا مبدأ اساسي بالحياة لكثير منا لما اعتدنا عليه من عادات حول تعاملنا مع الغير وكيف يجب ان نكتم الكثير من امورنا ولا نطلع بها أحد حتى تكبر.

خوفك من الدخيل  على عملك ومشروعك وخطتك وفكرتك التسويقية ( الاليمة ) سيجعلك ابطء بكثير من انفتاحك وتوجهك لمن هو جديد في محيطك وغريب عن دائرة معارفك.لأن خوفك من الغريب والشخص الجديد يعني انك لن تسمح بدخول الهواء إلى نبتتك الصغيرة لكي تتنفس. ويعني أيضاً أنك ستغلق أبواب الابتكار والتجدد في مجالك . خوفك يجب أن يكون من داخلك وعدم وصولك لموعدك بالوقت المحدد لتتم اجتماعك المهم. وإهمالك بأن تلتزم بروتينك الجديد لأن تقرأ كتاب كل شهر، وعزمك أن تقوم بتطوير لغتك بشكل يومي. هذه مكامن الخوف التي يجب أن ترعبك.

لا يهم إن كانت هذه الأمور صغيرة أم كبيرة، مايهم فعلاً هو كيف تنجزها بإحكام حتى تحتفل بنجاحك بها وتنتقل لتحديات اخرى. اتقانك لنشر اعلانات منتجاتك على جوجل يعني قيامك بالعمل على تجربة ميزات وتفاصيل محرك اعلانات جوجل بشكل يومي وأن تشاهد فيديو تعليمي وتقرأ درساً عن ذلك في نفس الوقت لكي تزيد من جدارتك باتمام العمل بشكل سريع وفعال وبالتزام وانتظام حتى تبدع فيه . لن تحتاج أن تكون مبدعاً فيه في ثلاثة أيام من خلال دورة تدريبية ولكن تحتاج ان تكون جيداً فيه وتحقق اهدافك من استخدامه كوسيلة تسويقية بالتزامك تدريجياً ونحول انجاز واضح .

فاكبر مخاوفك مازالت ليس من الغريب الذي لاتعرفه ولكن يجب ان تكون من داخلك ومن كسل نفسك، فالتأنيب لنفسك والامتعاض من تخاذلك ليس انجازاً بل الانجاز هو أن تتخطى مراحل تعلمك لمهارة جديدة بتميز وبشكل قياسي.

رحّب بالغرباء إلى فكرتك الجديدة.

عندك تعليق ؟

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s