لحظية أو بانتظام


أثناء إعداد القهوة هذا الصباح وقبل شروق الشمس أتت وهي بعدة ألوان منهكة.سألتها مالذي حصل؟ لم يحن وقت  التمرين بعد . قالت : لدي مهمة عمل عند الساعة الثامنة صباحاً على غير العادة ، ولا أستطيع أن أفوّت تمرين الصباح. أعرف أنها تلتزم بالوقت وتعطي بجهد في مجال عملها. ولكن اليوم أعطتني درس جديد في العمل من أجل النهايات. كل يوم يمر ونحن نسابق الزمن لنصل إلى آخر يوم في مشروع أو عمل ما هو خطوة إلى الأمام . إن لم نخطوها فنحن بالتحديد رجعنا إلى الوراء لأن الزمن لايتوقف.

في مكالمة مع أحد أصحاب الأنشطة التجارية في مجال التطوير والتدريب. علمت أنهم بدأو مشروع مختلف للبيع وهو يعتمد على مهارات الكتابة والسرد القصصي. وتعثر أعضاء الفريق بالمتابعة والنشر كما هو محدد. وبقي المالك فقط في مسيرته. كان السبب أنهم يرونه مهمة اخرى في مهامهم اليوميه وليس مرتبط بنتيجة عينية لحظية

ثقافة اللحظة والأن والسرعة في تحقيق النتائج مصيبة كبيرة لأنها تبعد الطامحين عن المثابرة وتجبر وسائل التبرير أن تظهر .

كتابة التعليقات والتغريدات ومنشورات السوشل ميديا المختلفة روتين يومي لايشكل جهد مهم في حياتك. وعلى مدى شهر كامل قد ينتج منه عدد لابأس به من الصفحات إن تم جمعها. كذلك بناء تواجد رقمي قوي يحقق نتائج ، سيحتاج مواضبة يومية .

القنوات وماينشر عليها والمدونات والبودكاست والفيديو ودراسات الحالة وشهادات العملاء والتقارير الدورية كلها مهمة وتحتاج جهد يومي بسيط بانتظام.

عندك تعليق ؟

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.