بناء فريق التسويق


في بيئة العمل اليوم يدخل مع التنافسية والطلب الهائل على مهارات التسويق والابداع عنصر آخر وهو المنافسة على انتباه الموظف. في احد الدراسات تفيد الارقام أن معدل ساعتين هو مايقضيه الموظف الشاب في تصفح جواله ركضاً وراء التنبيهات والإشعارات ( دنق دنق تم بنق ) نعم الإشعارات . في الشبكات الاجتماعية وتطبيقات التسوق والطلبات وغيرها حيث ان هناك معدل ٥٠ إشعار بالساعة. وهذا رقم مخيف.

بالتأكيد أنت تحتاج إلى موظف يتمتع بمهارات مثل القراءة وتعليم الذات. قراءة الأرقام وقراءة ردود فعل العميل وقراءة البيانات من مختلف المصادر وقراءة الأخبار وقراءة المشاكل بشكل مختلف. القراءة تقود إلى المعرفة والمعرفة هي مصدر الثقة والثقة مصدر قوة. والقوة المبنية بثقة مصدر للإبداع لأنك تعلم أنك مختلف . تحدثت في فيديو عن الابداع سابقاً

.

هذا يقودك إلى أن الإبداع طريق مميز لإحداث نتائج زاهية.