همّتين


تعمل في طموحات المبدعين همّتين

واحدة تعمل على الإنجاز أول بأول. وتقتضي احترام للوقت ووضوح بالرؤية. فالأدوات الرقمية من تطبيقات هواتف ذكية وغيرها لإدارة المهام والتواصل والمشاركة للمواد تعمل معاً كمحرك للإجراءات وخطوات العمل. ولكن وحدها لاتكفي ، لذلك هناك همة ثانية وهي الإلتزام. فإدارة الوقت تعني إلتزام بالمواعيد والتزامك بالمواعيد يعني اتمام المهام في وقتها.

ليس هناك معجزات وليس هناك رجال خارقين ، أمامك همّتين فقط.

قريباً


وضع أمر ما في قائمة بعدين يعني أن هناك فرصة كبيره لأن تستجد أمور ويكون لديك فرصه مع الخيارات الجديدة . الصوت في داخلك يقول لك انتظر شوي لا تستعجل. ولكن تأخير عمل ما إلى حين اخر يعني تأديب نفسك على التسويف . لأن في أحيان كثيره المرور بذلك تكرارا يربي نفسك على التأجيل وتفوتك فرص أعظم وتكون بلا إنجاز .

فلاحقاً ليس الان ولا بالأمس بل في المستقبل . تأجيل لهدف معين في منظومة نموك.

واليوم يعني أن هناك بضعة أيام على إقفال ابواب التسجيل في برنامج الشهادة الاحترافية في التسويق الرقمي

اليوم موعدك لأن تبدأ

triggersacademy.com

للتجميل


في عيادات التجميل يبيع الإستشاري خدمة لرسم صورة جديدة منك تود رؤيتها. فيقدم لك أولاً ترحيب متميز ويأخذك برحلة دافئة ومخصصة لك ولطبيعتك. فأول اتصال وأول موعد وأول لقاء من متخصص علاقات المتعاملين (أو المرضى؟) في كل مرة، أمر أساسي.

المتابعة لموعد آخر والتأكيد والحفاوة بالترحيب باسمك عند حضورك. ومشروبك المفضل عند وصولك.

هذه صورة (حالمة/منطقية) لبيع خدمة ثانوية وليست ضمن هرم الأساسيات في حياتك. فماذا لو كانت خدمة أو منتج أساسي في متطلباتك اليومية، ماذا سيفعل؟

إعلانات محرك البحث: نظرة عن قرب لتحديث خوارزميات البحث ماڤرك في جوجل


واجهت عدة تغيرات في مسار عمل الحملات التسويقية مؤخراً لعدد من العملاء على محرك البحث جوجل . فتم ظهور أنماط جديدة في النتائج وطريقة تصنيف عبارات البحث التي تختارها كمسوق ليظهر مقابلها إعلانك .و ذلك عندما يكتبها العميل في صندوق البحث على جوجل. فأصبحت تميل إلى فهم المعاني ومقابلات الكلمات كمرادفات. وذلك للتركيز على النية للباحث وهدفه النهائي. كل عميل عندما يذهب لصندوق البحث يكون لديه نية معينه للقيام بشيء ما. ومهما اختلفت طرق صياغته لعبارة البحث فهو متوجه لهدف واحد. لذلك تطور محرك البحث ملتزم بتتبع سلوك الانسان ومحاكاته بطريقة او باخرى . ماذا يعني ذلك ؟

طريقة تحديد كلمات البحث

هذا يعني انك اذا كنت تستهدف عبارة مثل [خدمة نظافة منزلية] فان اعلانك سيظهر إذا بحث العميل عن “خدمة نظافة منزلية بالرياض” و سيظهر بما عندما سبحث العميل عن خدمة تنظيف منزلية . هنا جميع العمليتين هدفهما واحد . وذلك سيكون بشمولية أكثر لمرادفات ومعان أكثر بالسياق. لم ألاحظ تغييرات قوية للكلمات العربية بعد ولكن في الانجليزية ظهر الفرق بشكل واضح. فبعد التحديثات الأخيرة في خوارزميات جوجل لنتائج البحث ، سيكون التركيز على هدف العميل من البحث ومحاولة عرض الإعلان المناسب لتحقيق نتائج افضل للباحث نفسه ليجد مايريد.

مستقبل الإعلان على محرك البحث

ماذا يعني لك هذا الكلام من الآن فصاعداً؟ يعني أنك ستركز على العبارات السلوكية التي تدل على توجه الباحث وماهو هدفه من عملية البحث. لذلك فهم العميل ورسم البيرسونا (شخصية العميل المثالي) أمر ليس خيارياً لتفهمه وتحقق أهدافك البيعية.

كما تعلم أن في عملية اختيار الكلمات في محرك البحث انت تستهدف ثلاث انماط

١- كلمات عامة مثل : خدمات صيانة

٢- عبارات كاملة مثل : خدمات صيانة منزلية بالرياض

٣- عبارات دقيقة مثل : خدمة تنظيف سجاد بالبخار.

في الحالة رقم واحد سيظهر إعلانك عند استخدام اي من الكلمات في عبارة ( خدمات صيانة ).

في الحالة رقم اثنين سيظهر اعلانك عند استخدام العبارة كاملة (أفضل خدمات صيانة منزلية بالرياض).

في الحالة رقم ثلاثة سيظهر إعلانك فقط عند استخدام نفس العبارة (خدمة تنظيف سجاد بالبخار).

وهناك بعض المتغيرات التي يمكنك اتاحتها للنظام بربط كلمتين او اكثر بإضافة + بين الكلمات لتخبر محرك البحث انه مهم استخدام الكلمتين مع بعضهما في السياق.

ماهو دور مدير التسويق عبر محرك البحث؟

لذلك قربك من حملتك عبر محرك البحث بشكل دائم ومتابعة التغير امر مهم ولا يمكن الاعتماد على انك اتقنت اللعبة عند اعداد الحملة فقط .

بث المعلومات


“بالعلومات هذي ممكن أسوي بلاوي” قال لي لي أحد المتدربين في برنامج أعددناه في أكاديمية تريجرز ضمن أحد المبادرات المحلية. لا يوجد تحدي في توفر المعلوماة ولا طرق البحث عنها . فكثير من مصادر المعلومات وكثير من الأفكار المعدّة على الإنترنت. فالعبرة بكيفية استخدامها وبناء عادات اجرائية صحية تحقق نتائج بفاعلية.

لذلك يجب ابتكار طرق للتعليم تختلف عن بث المعلومات لمجرد الإلقاء .

صورتك وانت كبير


صورتك و أنت كبير

تطبيق في الجوال اسمه فيس اب face app يحول صورتك الحالية الى صورة لك و أنت في عمر الشيخوخة.

انتشر بشكل سريع عبر موجة عارمة بصيغة (viral ) استخدمه الكبار والصغار وانتشرت الصور في كل مكان في سباق للضحك والمتعة . وانتشاره كبير مثل إقرأ المزيد

أبو سليمان و بيروقراطية التقنية


سليمان يعمل في شركة العائلة منذ بضعة أشهر فقط . تم تنصيبه بمسؤولية تطوير الأعمال في الشركة ( كمدير تطوير أعمال) .

ويقدم خدمات مختلفة لمختلف الأقسام فيها . تقدم الشركة خدمات ومنتجات لقطاع الأعمال والبيع بالجملة . إهتمام سليمان كأحد أبناء العائلة المتعلمين هو تقويض جدران البيروقراطية وبناء منظومة عمل متسارعة تعلوها الشفافية والسهولة. يعتمد على التقنية في تسريع المعاملات والأرشفة وسهولة الإجراءات وتوثيقها. واعتمد الاستثمار في نظام جديد ( لإدارة الموارد ) ERP  وبدء العمل على تنفيذه. وكان يحلم دائماً أن الشركة ستكون تعمل باتقان عال وسرعة فائقة مقارنة بمنافسيه.

إقرأ المزيد